مقالات: المراهقة في علم النفس      •      وسائل الشيطان      •      من أخلاق النبي محمد (ص)      •      رسالة المسجد      •      هل أن عصرنا الحاضر يتميز بسلطة الأبناء على الآباء؟      •      مسائل وردود: هل عرق المُجنب من الحرام طاهر؟      •      الشك في أفعال الصلاة      •      في صيام شهر رمضان      •      لماذا نصلي على النبي في صلاتنا اليومية ؟      •      بعد تشخيص الفقيه واستنباط الحكم؛ هل للمكلفين المقلدين له عدم العمل بالفتوى      •     

المسائل والردود » باب
» هل يجوز الوضوء من المياه الموضوعة للشرب في الحرم المكي
» قراءات [ 19528 ] - نشر في: 2009-04-19           [طباعة] [إرسال لصديق]



السؤال:

المياه الموضوعة للشرب في الحرم المكي الشريف هل يجوز الوضوء منها؟

الجواب:

على رأي الشيخ محمد أمين زين الدين: إن جواز استعمال تلك المياه للوضـوء أو غيره مما لم توضع له تلك المياه أو عدم الجواز منوط بمعرفة الجهة التي وضعتها.

فإن واضع تلك المياه قد يكون جهة لا حق لها بالتملك، فلا مانع حينئـذ من الاستعمال، إذ أن المياه باقية على إباحتها العامة الأولى.

أما إذا كان الواضع لها شخصًا أو جهة لها حق التملك فلا بد من اعتبار إذنه خاصـة في أي استعمـالٍ لم يظهر من وضعها وإعدادها له. فإن هو رضى بذلك الاستعمال جاز وإلا فلا.

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back