مقالات: هل تجوز ممارسة العادة السرية لمن يخشى الوقوع في الزنا وما إليها من المعاصي العظمى؟      •      وجوب عصمة الإمام      •      فائدة الصوم      •      الإسلام والفطرة الإنسانية      •      ابحث عن النجاح .. تجده      •      مسائل وردود: هل يجوز وضع المكياج أثناء الصوم؟      •      ما حكم سماع الأناشيد ذات الكلمات والطابع الإسلامي، لكنها تحتوي علی آلات اللهو؟      •      كيف تغتسل؟      •      حكم صناعة فيروسات الكمبيوتر والإنترنت      •      توزيع لحم العقيقة على غير المسلمين      •     

المسائل والردود » باب
» ما حكم من لم تطُف طواف النساء بعد مرور فترة من الزمن؟
» قراءات [ 19554 ] - نشر في: 2009-04-19           [طباعة] [إرسال لصديق]



السؤال:

إمرأة اعتمرت قبل عشر سنوات لكنها قامت بالطواف الأول (طواف العمرة) وسعت بین الصفا والمروة وقصرت فقط، ولم تاتِ بطواف النساء جهلاً بوجوب الطواف.. للعلم لم یكن مع الحملة مرشد و قد تزوجت وأنجبت طفلین ولم تعرف المسألة إلا بعد مرور عشر سنوات تقريبًا السؤال هو:
1- طبعا علیها قضاء الطواف وصلاتها وإنابة أحد یطوف عنها في حال التنویب هل تكفي صلاة المنوب أم لا؟
2- ما حكم الأولاد في هذه الحالة؟
3- هل یستوجب ذلك كفارة مالیة أو یجزي الاستغفار؟

الجواب:

1- لا تجوز الاستنابة مع تمكنها من الذهاب بنفسها، ومع عدم التمكن تستنیب. وعلی النائب أن یخبرها بعد الطواف بالهاتف لتصلي في بلدها.
2- الأولاد شرعيون؛ ولكن علیهما الامتناع من الاستمتاعات حتی تطوف أو یطاف عنها مع العجز. كما یجب إجراء عقد جدید علی الأحوط.
3- لا كفارة علیها إلا إذا استمرت في الاستمتاع بعد العلم.

[طبقًا لرأي السيد السيستاني]

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back