مقالات: رسالة المسجد      •      وجوب عصمة الإمام      •      الإسلام والفطرة الإنسانية      •      ابتزاز الفتيات و دور العائلة      •      ذاكرة الانسان بين النسيان المفيد والصدمات الوقائية      •      مسائل وردود: ما حكم من لم تطُف طواف النساء بعد مرور فترة من الزمن؟      •      مقدار مسافة المسافر (صلاة القصر)      •      الرذاذ المتناثر عند غسل الجروح      •      أخذ الأجرة على تعليم الحجاج مناسك حجهم      •      هل ما يدعيه "أحمد الحسن" بشأن الحجة صحيح؟      •     

المسائل والردود » باب المسائل المتفرقة «
» مشاهدة المسلسلات والأفلام الملهية
» قراءات [ 18710 ] - نشر في: 2008-12-25           [طباعة] [إرسال لصديق]



السؤال:

ما حكم مشاهدة التلفزیون مع أن معظم البرامج غیر مفیدة بل ملهیة كالمسلسلات والأفلام التي یمثل یها النساء السافرات والخالعات ومن لا أخلاق لهم، وربما یتركن اثرًا سیئًا في نفس المشاهدین والمشاهدات؟ وهل یجوز وضع التلفزیون وما یسمح به (الساتيلايت) في البیت؟

الجواب:

یحرم استخدام التلفزیون في مشاهدة الأفلام الخلاعیة المثیرة للشهوات الشیطانیة، وما یوجب الانحطاط الخلقي والدیني للمشاهد، وأما اقتناء التلفزیون و(الساتيلايت) فإن كان یستتبع انجرار المقتني أو بعض أهله إلی استخدامها في المجالات المحرمة فهو حرام أیضًا.

طبقًا لفتوى آية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله)

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back