مقالات: هل تجوز ممارسة العادة السرية لمن يخشى الوقوع في الزنا وما إليها من المعاصي العظمى؟      •      برنامج الصائم الاجتماعي من خطبة الرسول (ص)      •      مراهقون@ BlackBerry      •      رسالة المسجد      •      مستقبل القراءة في عصر التكنولوجيا      •      مسائل وردود: في وفــاء النذور      •      ما المقصود بالرضا في القرآن ؟      •      شخص قُتل ، وترك زوجة وأطفالاً قُصَّر ، فهل ترث الزوجة من دية زوجها ؟      •      تكرار مسح الوجه في الوضوء      •      صيام البنت حديثة البلوغ      •     

المسائل والردود » باب
» في الأمانة
» قراءات [ 15645 ] - نشر في: 2010-04-04           [طباعة] [إرسال لصديق]



السؤال:

لقد ائتمنت أخي بمبلغ من المال ليوصله إلى إحدى الجهات في دولتنا في سبيل الله، وهو توانى عن إيصاله مبكراً لمدة أكثر من شهر، وكنت في سفر ولما رجعت أفادني بضياع المال منه وأنا أثق تمام الثقة بكلامه، وهو صادق. فما هي مسؤوليته عن ضياع المبلغ هل عليه تعويض المبلغ؟ أو يعفى منه؟ وما هو الواجب عمله حيال المبلغ الضائع ودمتم

الجواب:

ما دام أميناً ولم يكن مقصراً في الحفاظ على هذا المال، فلا يجب عليه الضمان، ولا يجب عليك الدفع ثانياً، لأن المبلغ ليس من الحقوق الشرعية الواجبة عليك ولكن إذا كنت راغباً في الحصول على ثواب الصدقة في سبيل الله فلا بأس في ذلك والله ولي التوفيق.

طبقًا لفتاوى السيد محمد حسين فضل الله .

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back