مقالات: الأخلاق والتربية في أحاديث أهل البيت (ع) (1)      •      الألون.. لغة بلا أحرف تزين حياتنا!      •      همسة في الإجازة | كيف تقضي وقت فراغك؟      •      ابحث عن النجاح .. تجده      •      من أخلاق النبي محمد (ص)      •      مسائل وردود: مجالسة تارك الصلاة      •      حكم صناعة فيروسات الكمبيوتر والإنترنت      •      الإحتلام في شهر رمضان      •      حكم المفاكهة مع المرأة الأجنبية      •      في قراءة الأبراج      •     

المسائل والردود » باب المسائل العقائدية «
» هل أن سورة النصر أسقطت المذهب؟
» قراءات [ 14599 ] - نشر في: 2012-06-03           [طباعة] [إرسال لصديق]



السؤال:

يقول أبناء العامة أن سورة النصر أسقطت المذهب الإثني عشري؛ لأنه كيف يمتدح الله فتح المسلمين لمكة وهم مرتدون وكفار كما يقولون؟ وهل يمتدح الله أناسًا ارتدوا بهذه في هذه الصورة بكل هذا الثناء؟! نرجو الإجابة، ودتم موفقين..

الجواب:

سورة النصر أنزلت بعد أن من الله على نبيه (ص) بفتح مكة وغلبة دين الإسلام على الوثنية وأتباعها.

وليس لمن ارتد أو خالف النبي (ص) من المنافقين دخلٌ في هذه السورة؛ لأن الكثير منهم أصبح في موقف ضعف، فهو إما أن يسلم ويحقن دمه، أو يقاتل ويقتل. ولذا جمعهم النبي (ص) بعد أن كسر الأصنام في بيت الله الحرام، وقال لهم ما تظنون أني فاعلٌ بكم؟ ققالوا أخ كريم وابن أخٍ كريم، فقال (ع) اذهبوا فأنتم الطلقاء. وهؤلاء ليسوا هم الممتدحون، بل إن كثيرًا من أهل مكة دخلوا في دين الله طواعية من أنفسهم بدون كراهة، حيث وجدوا الدلائل الكثيرة على صحة دعوة النبي (ص)، فهؤلاء حقًا ممتدحون.

إلى جانب ذلك، إن السورة تحكي الحدث الكبير الذي حصل بعد دخول مكة، وهو أن الكثير من الناس قد دخلوا في الإسلام، وأمر الله رسوله عليه السلام أن يحمد الله ويشكره على هذه النعمة بقوله تعالى: (فسبح بحمد ربِّك واستغفره إنه كان توابًا).

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back