مقالات: الأخلاق بين الاستقامة والانحراف      •      برنامج الصائم العبادي من خطبة الرسول (ص)      •      آثـار الدموع      •      التكامل في المراقبة الباطنية      •      حقائق عن التدخين      •      مسائل وردود: في دفع الرشوة للحصول على وظيفة      •      ما حكم الصبي المميز إذا قلد ميتًا قبل بلوغه؟      •      في لبس ربطة العنق      •      في ضمان الأكل بعد موت صاحب البستان وتقاسم الورثة      •      كيف نتخلص من الفراغ الروحي؟      •     

قبس من نور
أَيْنَ الَّذِينَ مَلَكُوا مِنَ الدُّنيا أَقَاصِيها؟

الإمام أمير المؤمنين (ع)

جديد الموقع
من محتوى الموقع
دراسة: تدليع الأطفال أخطر من ضربهم!
دراسة فرنسية حديثة اكدت ان الافراط في تدليل الطفل ينطوي علي مخاطر كبيرة ربما اشد خطورة من ضربه خاصة إذا كان الطفل وحيدا‏....
الأخلاق عند الإمام الصادق (ع) (2)
يستطيع الكائن الحي أن يصدر من الأعمال ما يعاكس بها نظام الجذب العام، والجماد والنبات لا يقدران على ذلك، يستطيع الحيوان أن يتسلق الجبل مثلاً، وأن يتنقل حيث تقوده الرغبات وتسوقه المطامع. وماء البحر لا يستطيع ذلك من نفسه، و...
أخطاء شائعة في غذاء المراهقين
حسب شهادة الأُمّهات، يكبر الولد وتكبر همومه معه، و عند بلوغ مرحلة المراهقة تكثر المشاكل، خاصة مع الأهل، ومن الناحية الفيزيولوجية، يتحول جسم الولد خلال فترة المراهقة ليصبح شبيهاً إلى حد ما بجسم البالغ. وتتراوح ذروة النم...

مسائل وردود

المواضيع الأكثر قراءة

من سجلّ الزوار

وقع في سجل الزوار


الاسم الكريم:
محمد
التاريخ:
2011-03-28
التعليق:
السلام عليكم ، الموقع جميل جداً و فيه معلومات مهمة و نشكركم على هذه الجهود.
الاسم الكريم:
زائر
التاريخ:
2008-10-07
التعليق:
السلام عليكم ورحمة الله
أشكر القائمين على هذا الموقع المبارك و إلى الأمام دائماً ودمتم في رعاية الرحمان
الاسم الكريم:
أبو علي
التاريخ:
2011-06-19
التعليق:
نشكر إدارة الحوزة و اللموقع على هذه الخدمات وونتمنى المزيد~~

صوتيات ومرئيات
# العنوان بِصــوت استماع تحميل
1 سورة الضحى - مقام نهاوند المعتصم بالله العسلي 00:01:35 Save target as.. - حفظ بإسم
2 بنت من .. زوج من الشيخ حسين الأكرف 00:06:53 Save target as.. - حفظ بإسم
3 دعاء أهل الثغور أباذر الحلواجي 15:37:00 Save target as.. - حفظ بإسم
4 البدر أم علي محمد الحجيرات 00:05:51 Save target as.. - حفظ بإسم
5 سورة الحُجرات المقرئ محمد صديق المنشاوي 00:38:24 Save target as.. - حفظ بإسم

دعاء اليــوم

دعاء يوم الاثنين

اَلْحَمْدُ للهِِ الَّذى لَمْ يُشْهِدْ اَحَداً حينَ فَطَرَ السَّمواتِ وَالاَْرْضَ وَلاَاتَّخَذَ مُعيناً حينَ بَرَأ النَّسَماتِ لَمْ يُشارَكْ فِى الاِْلهِيَّةِ وَلَمْ يُظاهَرْ فِي الْوَحْدانِيَّةِ كَلَّتِ الاَْلْسُنُ عَنْ غايَةِ صِفَتِهِ وَالْعُقُولُ عَنْ كُنْهِ مَعْرِفَتِهِ وَتَواضَعَتِ الْجَبابِرَةُ لِهَيْبَتِهِ وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِخَشْيَتِهِ وَانْقادَ كُلُّ عَظيم لِعَظَمَتِهِ فَلَكَ الْحَمْدُ مُتَواتِراً مُتَّسِقاً وَمُتَوالِياً مُسْتَوْسِقاً وَصَلَواتُهُ عَلى رَسُولِهِ اَبَداً وَسَلامُهُ دائِماً سَرْمَداً اَللّـهُمَّ اجْعَلْ اَوَّلَ يَوْمى هذا صَلاحاً وَاَوْسَطَهُ فَلاحاً وَآخِرَهُ نَجاحاً وَاَعُوذُ بِكَ مِنْ يَوْم اوَّلُهُ فَزَعٌ وَاَوسَطُهُ جَزَعٌ وَ آخِرُهُ وَجَعٌ اَللّـهُمَّ اِنّى اَسْتَغْفِرُكَ لِكُلِّ نَذْر نَذَرْتُهُ وَكُلِّ وَعْد وَعَدْتُهُ وَكُلِّ عَهْد عاهَدْتُهُ ثُمَّ لَمْ اَفِ بِهِ وَأَسْأَلُكَ فى مَظالِمِ عِبادِكَ عِنْدى فَاَيَّما عَبْد مِنْ عَبيدِكَ اَوْ اَمَة مِنْ اِمائِكَ كانَتْ لَهُ قِبَلى مَظْلِمَةٌ ظَلَمْتُها اِيّاهُ فى نَفْسِهِ اَوْ فى عِرْضِهِ اَوْ فى مالِهِ اَوْ فى اَهْلِهِ وَوَلَدِهِ اَوْ غيبَةٌ اغْتَبْتُهُ بِها اَوْ تَحامُلٌ عَلَيْهِ بِمَيْل اَوْ هَوىً اَوْ اَنَفَة اَوْ حَمِيَّة اَوْ رِياءاَوْ عَصَبِيَّة غائِباً كانَ اَوْ شاهِداً وَحَيّاً كانَ اَوْ مَيِّتاً فَقَصُرَتْ يَدى وَضاقَ وُسْعى عَنْ رَدِّها اِلَيْهِ وَاْلتَحَلُّلِ مِنْهُ فَأَسْأَلُكَ يا مَنْ يَمْلِكُ الْحاجاتِ وَهِىَ مُسْتَجيبَةٌ لِمَشِيَّتِهِ وَمُسْرِعَةٌ اِلى اِرادَتِهِ اَنْ تُصَلِيَّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَاَنْ تُرْضِيَهُ عَنّى بِما شِئْتْ وَتَهَبَ لى مِنْ عِنْدِكَ رَحْمَةً اِنَّهُ لا تَنْقُصُكَ الْمَغْفِرَةُ وَلا تَضُرُّكَ الْمَوْهِبَةُ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ اَللّـهُمَّ اَوْلِنى فى كُلِّ يَوْم اثْنَيْنِ نِعْمَتَيْنِ مِنْكَ ثِنْتَيْنِ سَعادَةً فى اَوَّلِهِ بِطاعَتِكَ وَنِعْمَةً فى اخِرِهِ بِمَغْفِرَتِكَ يا مَنْ هُوَ الاِْلهُ وَلا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ سِواهُُ.


أنت الزائر رقم
116979