مقالات: برنامج الصائم العبادي من خطبة الرسول (ص)      •      ذاكرة الانسان بين النسيان المفيد والصدمات الوقائية      •      تعلم مهارات القراءة السريعة      •      نصيحة أبوية حول العادية السرية      •      الأخلاق والتربية في أحاديث أهل البيت (ع) (2)      •      مسائل وردود: ما حكم الدورة الشهرية اذا كانت شهرين متتاليين دون توقف؟      •      هل يجوز لعب الشطرنج من أجل تنمية العقل؟      •      الصلاة بعباءة (البالطو) أو بمعطف المختبر (Lab Coat)      •      ما هي الأدلة على حرمة الشطرنج ؟      •      في الدعاء على النفس بالموت      •     

قبس من نور
إن قومًا عبدوا الله رغبة فتلك عبادة التجار، وإن قومًا عبدوا الله رهبة فتلك عبادة العبيد، وإن قومًا عبدوا الله شكرًا فتلك عبادة الأحرار وهي أفضل العبادة

الإمام أمير المؤمنين (ع)

جديد الموقع
من محتوى الموقع
شروط التكليف
للتكليف شروط عامّة، وهي كما يلي:
أوّلا: البلوغ، فلا يتّجه التكليف إلى الإنسان ـ رجلا كان أم امرأةً ـ إلاّ إذا بلغ...
عبث الشباب | شباب وسيارات
من الشباب من يقضي وقته في العبث بالسيارات .. في (التحفيط) والمراوغات بسرعة جنونية على الطرقات .. ينتقل كالبرق من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين، أو يسابق صديقه في الشوارع داخل المدينة! ويحسب أن بذلك ينال إعجاب المعجبين .....
عدم تحريف القرآن
إن القرآن الذي يتداوله المسلمون حالياً هو نفسه الذي نزل على النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، دون أن يضاف عليه أو يحذف منه شيء...

مسائل وردود

المواضيع الأكثر قراءة

من سجلّ الزوار

وقع في سجل الزوار


الاسم الكريم:
محمود التيتون
التاريخ:
2009-11-13
التعليق:
مشكورين الأساتذة الكبار المقيمين على الموقع
الاسم الكريم:
ام هادي
التاريخ:
2012-02-29
التعليق:
ماحكم ان يؤدي الانسان الغسل بطريقة الترتيب ..لكن بتجزئة الجانب الايمن لنصفين كالتالي..الراس نصف الايمن نصف الايسر ثم باقي الايمن وباقي الايسر ظنامني بأنه لايخل بالغسل بالاظافه لكوني لم أكن أذكرالصلاة على محمد وآله بالتشهد أفيدوني. لان ذلك منذ22سنه علما بأني كنت أملك رساله عمليه لكن لم أتوقع خطئا ما أنافيه
الاسم الكريم:
مجتبى فاضل عبدالله الحلواجي
التاريخ:
2008-10-06
التعليق:
شكرا على الموقع الجميل
بالتوفيق إن شاء الله
ونحن في الخدمة

صوتيات ومرئيات
# العنوان بِصــوت استماع تحميل
1 القرآن الكريم - سورة عبس الشيخ عبد الباسط عبد الصمد 00:05:59 Save target as.. - حفظ بإسم
2 النجاسات سماحة الشيخ محمد جعفر السعيد 00:44:03 Save target as.. - حفظ بإسم
3 القرآن الكريم - سورة الانشقاق الشيخ عبد الباسط عبد الصمد 00:04:39 Save target as.. - حفظ بإسم
4 الغَيبة 1 السيد كمال الحيدري 00:59:48 Save target as.. - حفظ بإسم
5 يا رب خير المرسلين فرقة الغدير 00:02:59 Save target as.. - حفظ بإسم

دعاء اليــوم

دعاء يوم الاثنين

اَلْحَمْدُ للهِِ الَّذى لَمْ يُشْهِدْ اَحَداً حينَ فَطَرَ السَّمواتِ وَالاَْرْضَ وَلاَاتَّخَذَ مُعيناً حينَ بَرَأ النَّسَماتِ لَمْ يُشارَكْ فِى الاِْلهِيَّةِ وَلَمْ يُظاهَرْ فِي الْوَحْدانِيَّةِ كَلَّتِ الاَْلْسُنُ عَنْ غايَةِ صِفَتِهِ وَالْعُقُولُ عَنْ كُنْهِ مَعْرِفَتِهِ وَتَواضَعَتِ الْجَبابِرَةُ لِهَيْبَتِهِ وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِخَشْيَتِهِ وَانْقادَ كُلُّ عَظيم لِعَظَمَتِهِ فَلَكَ الْحَمْدُ مُتَواتِراً مُتَّسِقاً وَمُتَوالِياً مُسْتَوْسِقاً وَصَلَواتُهُ عَلى رَسُولِهِ اَبَداً وَسَلامُهُ دائِماً سَرْمَداً اَللّـهُمَّ اجْعَلْ اَوَّلَ يَوْمى هذا صَلاحاً وَاَوْسَطَهُ فَلاحاً وَآخِرَهُ نَجاحاً وَاَعُوذُ بِكَ مِنْ يَوْم اوَّلُهُ فَزَعٌ وَاَوسَطُهُ جَزَعٌ وَ آخِرُهُ وَجَعٌ اَللّـهُمَّ اِنّى اَسْتَغْفِرُكَ لِكُلِّ نَذْر نَذَرْتُهُ وَكُلِّ وَعْد وَعَدْتُهُ وَكُلِّ عَهْد عاهَدْتُهُ ثُمَّ لَمْ اَفِ بِهِ وَأَسْأَلُكَ فى مَظالِمِ عِبادِكَ عِنْدى فَاَيَّما عَبْد مِنْ عَبيدِكَ اَوْ اَمَة مِنْ اِمائِكَ كانَتْ لَهُ قِبَلى مَظْلِمَةٌ ظَلَمْتُها اِيّاهُ فى نَفْسِهِ اَوْ فى عِرْضِهِ اَوْ فى مالِهِ اَوْ فى اَهْلِهِ وَوَلَدِهِ اَوْ غيبَةٌ اغْتَبْتُهُ بِها اَوْ تَحامُلٌ عَلَيْهِ بِمَيْل اَوْ هَوىً اَوْ اَنَفَة اَوْ حَمِيَّة اَوْ رِياءاَوْ عَصَبِيَّة غائِباً كانَ اَوْ شاهِداً وَحَيّاً كانَ اَوْ مَيِّتاً فَقَصُرَتْ يَدى وَضاقَ وُسْعى عَنْ رَدِّها اِلَيْهِ وَاْلتَحَلُّلِ مِنْهُ فَأَسْأَلُكَ يا مَنْ يَمْلِكُ الْحاجاتِ وَهِىَ مُسْتَجيبَةٌ لِمَشِيَّتِهِ وَمُسْرِعَةٌ اِلى اِرادَتِهِ اَنْ تُصَلِيَّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَاَنْ تُرْضِيَهُ عَنّى بِما شِئْتْ وَتَهَبَ لى مِنْ عِنْدِكَ رَحْمَةً اِنَّهُ لا تَنْقُصُكَ الْمَغْفِرَةُ وَلا تَضُرُّكَ الْمَوْهِبَةُ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ اَللّـهُمَّ اَوْلِنى فى كُلِّ يَوْم اثْنَيْنِ نِعْمَتَيْنِ مِنْكَ ثِنْتَيْنِ سَعادَةً فى اَوَّلِهِ بِطاعَتِكَ وَنِعْمَةً فى اخِرِهِ بِمَغْفِرَتِكَ يا مَنْ هُوَ الاِْلهُ وَلا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ سِواهُُ.


أنت الزائر رقم
130013