مقالات: تأثير الألوان على الشخص      •      من هو آصف بن برخيا؟      •      اختيار الزوج وكفاءته      •      همسة في الإجازة | كيف تقضي وقت فراغك؟      •      هل تجوز ممارسة العادة السرية لمن يخشى الوقوع في الزنا وما إليها من المعاصي العظمى؟      •      مسائل وردود: هل یجوز المتاجرة بآلات اللهو؟      •      ألا توجد عبادة في الآخرة ؟      •      في تبني الأولاد      •      ما حكم الصبي المميز إذا قلد ميتًا قبل بلوغه؟      •      الإحرام بالنذر وصحة صيغته      •     

» البلاك بيري،، صديق الشباب الجديد
» الكاتب: صفحة البلاغ - قراءات [ 3399 ] - نشر في: 2011-03-30           [طباعة] [إرسال لصديق]


          تكنولوجيا الهواتف النقالة لا تتوقف عن التطوّر، وجاء "البلاك بيري" ليقلبها رأساً على عقب لما يحويه من إمكانيات تقنية تربط حامله بالعالم من حوله. وبعد أن كان هذا الجهاز الصغير مخصصاً لرجال الأعمال والساسة لضرورة مهنية، وجدناه منتشراً بين الشباب والمراهقين رغم ما تردد عن سلبياته وأهمها أنه يسرق وقتهم ويضيع جهودهم وأنّه بعد أن كان موضة تحول إلى إدمان، في هذا الاستطلاع تعرفنا على آراء الشباب في "البلاك بيري".


تحت وسادتي.. تعبر مروة الحلبي (طالبة) عن رأيها في البلاك بيري قائلة: "كتير حلو" وأستطيع استخدامه في كلّ الأماكن أينما كنت لتميزه بالإنترنت الذي يتيح ليَّ التواصل مع الناس في أي وقت ومكان، ولإحتوائه على بعض المواقع المسلية والمتصلة بالشبكة العنكبوتية "كالفيس بوك" و"الماسنجر". في البداية لم أكن أحتمله وسبب شرائي له هو إلحاح بعض الأصدقاء، مما دفعني لتجربة هذا الشيء الذي قلب موازين الشباب، والآن لا أستطيع مجرّد التفكير في أن أتخلى عنه فقد أصبح يلازمني رغم إشغاله الشديد ليَّ عن التركيز أثناء المحاضرة وأثناء قيادة السيارة، وبرأيي أنّ البلاك بيري له تأثير سلبي كبير على التحصيل الدراسي للطلبه وله وتأثير أيضاً على الحياة اليومية. وتضيف: قلّت ساعات نومي منذ اقتنائي لهذا الجهاز، أصبحت أضعه تحت وسادتي قبل النوم وأتفقده خلال الليل وصرت "أهلوس به".

 

          والآن أصبح من صيحات الموضة التي يتبعها الشباب، ناهيك عن الميزانية التي تخصص لخدمات الاشتراك فيه وإكسسواراته.


          أسامة عشعاشي (طالب) يصف البلاك بيري بأنّه جهاز عديم الفائدة، كونه مضيعة للوقت، ومبالغة في التسلية والترفيه، ويقول: لا أفكر مجرّد التفكير أن أقتنيه لأنّه وبشكل عام يشغل عن الدراسة ويقلل من العلاقات الإجتماعية، ويساهم في نشر الاشاعات والنكت السخيفة، ويتفق أسامة مع مروة في أنّ البلاك بيري يحتاج إلى ميزانية مخصصة من جل الاكسسوارات والخدمات.


-
الفضول أساسي: نعتت حنان البريكي (موظّفة)، البلاك بيري بأنّه ممتاز لذا يستحوذ على يومها بنسبة 60%، ومن حيث التواصل أصبح لها علاقات إجتماعية تقنية حديثة، فهو يعتبر بديلاً عن الحاسوب المحمول، وهو الأفضل من ناحية خفة وزنه وسهولة حمله في كل مكان، وتضيف: فائدته ليَّ كبيرة، فهو يعمل على توفير فاتورة المكالمات، ويتيح ليَّ تفقد رسائل العمل الإلكترونية أثناء إجازتي، ومتابعة المستجدات أوّلاً بأوّل، وفي بعض الأحيان أشتري سلعاً عن طريق البلاك بيري دون الحاجة للخروج وإضاعة الوقت.


          وعن المواقف الطريفة التي صادفتها تقول: "اجتمعت أنا وصديقتي مع صديقة لنا في أحد الأماكن العامّة ولأن حديث صديقتنا كان مملا انشغلنا بالماسنجر في البلاك بيري وأهملنا الحديث معها".


ويبقى الفَول هو العامل الأساسي في التعامل معه، حيث كان البلاك بيري يقتصر فقط على رجال أعمال من حيث جدول المواعيد ووصول الرسائل المهمة، أمّا الآن فأصبح في متناول المراهقين وهذا بحد ذاته يشكل خطورة كبيرة على سلوكياتهم.


          عن أوجه الإختلاف بين البلاك بيري والهواتف الأخرى يقول عمر الطائي (طالب): من ناحية وضوح الكاميرا يعتبر أقل من "النوكيا" ولكن ما يميّزه خدمة الإنترنت السريعة وقليلة التكلفة مقارنة ببقايا الهواتف، التي يكون الإنترنت فيها عن طريق اللاسلكي، ويضيف: تتوفر خدمة كشف أماكن الرادارات وصوره، مع المناطق التي تتم فيها عمليات التفتيش على السيارات حيث يصلك عنوان الشارع، بالإضافة إلى خاصية كشف الطرق المزدحمة مع تقديم الطرق البديلة عنها، وغيرها من الخدمات غير المتوفرة في باقي الهواتف، وعن سلبياته يقول: السلبية الكبيرة أنّه يكون بطيئاً أحياناً عندما نفتح بعض المواقع بنفس وقت إتِّصالنا بالآخرين، لعدم تحمله الضغط الذي يقع عليه من المواقع والإتِّصالات، بجانب المشكلات التي تحدث بسببه، كحوادث السير، مؤكداً أنّه لم يؤثر على حياته اليومية من حيث التحصيل الدراسي وساعات النوم.

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back

 

أنت الزائر رقم
59419