مقالات: الأخلاق والتربية في أحاديث أهل البيت (ع) (1)      •      هل تجوز ممارسة العادة السرية لمن يخشى الوقوع في الزنا وما إليها من المعاصي العظمى؟      •      الأخلاق بين الاستقامة والانحراف      •      البلاك بيري،، صديق الشباب الجديد      •      حقائق عن التدخين      •      مسائل وردود: الصيام في العمل مع الجو الحار      •      حكم الموسيقى غير المطربة استماعاً وتعلماً      •      في دفع الرشوة للحصول على وظيفة      •      هل تتنجس الملابس أثناء الجنابة      •      العدول عن الفقيه      •     

» فائدة الصوم
» الكاتب: سماحة الشيخ محمد جواد مغنية - قراءات [ 2940 ] - نشر في: 2009-08-24           [طباعة] [إرسال لصديق]


اعتاد فريق أن يكتبوا في كل سنة عن فوائد الصوم في عدد رمضان من مجلة العرفان الغراء، ونحن إذ نشكر العرفان التقية السخية، ولهذا الفريق حسن النية، نرجو ألا يكتب أحد هذه السنة وفي السنين التالية الشيء الذي كان قد كتب في الأجيال الخالية، إن ما ينشرونه في كل عام، هو تكرار لما قيل وسطر من مئات الأعوام.

قالوا: إن فائدة الصوم تنقية المعدة، وفائدة الوضوء النظافة، وفائدة الصلاة الرياضة، وأنا استغفر الله تعالى عن إخواني الأفاضل من هذا التعليل والتحليل، إن تناول حبة واحدة من الصيدلية لا تدع في المعدة كبيرة ولا صغيرة، وإن الغسل بالماء الساخن والصابون يغني عن عشرين وضوءًا من حيث النظافة، وإن حركة رياضية فنية تغني عن ألف ركعة من حيث الرياضة.

إن العبادة صلة خاصة بين العبد وربه، وفائدتها أخروية محضة، فلا يسوغ تفسيرها بأشياء دنيوية، ولا صلة لها بهذه الحياة سوى إظهار العبودية، والانقياد التام، والطاعة العمياء لله سبحانه، فكل ما يعود إلى العبادة يجب التسليم به من غير قيد ولا شرط، وقول كيف ولماذا؟ عقوق، وهذا معنى قول الفقهاء إن العبادة من الأمور التوقيفية، أي يجب الوقوف منها عند أمر الله تعالى.

أما حديث "صوموا تصحوا" فلعله جواب لمن يزعم أن الصوم يمرض الصحيح، لا إنه يصحح المريض، ولهذا يحرم الصوم على المريض مع الضرر، وعلى الصحيح إذا أدى به إلى المرض.

وقالوا: إن فائدة الصوم أن يتذكر الصائم الفقير، ليتصدق عليه بالقرش والرغيف، ولو صح هذا لوجب الصوم على النواب فقط ليتذكروا الجياع والعطاشى الذين انتخبوهم، وجعلوهم نوابا !.

 

المصدر: كتاب الشيعة في الميزان.

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back

 

أنت الزائر رقم
40459