مقالات: عدم تحريف القرآن      •      النفس وتأثيرها المصيري على الإنسان      •      الأخلاق عند الإمام الصادق (ع) (2)      •      المنهج التربوي الإسلامي وصناعة الإنسان      •      غريزة حب الذات وكيفية التعامل معها (2)      •      مسائل وردود: ما حكم العقيقة؟      •      في تسبيحة الجبر      •      العمل في مصنع للملابس الجاهزة، وبقاء بعض مواد الخياطة لدى العامل      •      شخص قُتل ، وترك زوجة وأطفالاً قُصَّر ، فهل ترث الزوجة من دية زوجها ؟      •      هل النجاسة الصغيرة لا تعتبر نجاسة؟      •     

مقالات متفرقة «
» التنظيم لدى الشباب
» الكاتب: الشيخ رضا فرهاديان - قراءات [ 4126 ] - نشر في: 2011-12-08           [طباعة] [إرسال لصديق]


          إن من أهم الأمور التي ينبغي على الشاب رعايتها هي النظم في أمره، حيث أن توفيقاته في المستقبل جميعًا رهينة كونه مراعيًا لنظم أمره في شؤون حياته.

          فإن الإنسان في ظل نظم الأمر يمكنه أن يعرف كيف ينبغي له أن يعيش، وكيف ينبغي اغتنام أوقات الفراغ بالنحو الأفضل.

          وأما النظم فهو:

عبارة عن القيام بالأعمال – على نسق واحد – طبقَ هدف معين، بنحو يتمكن معه الإنسان عند المراجعة لما قام به من أعمال أن يحصل على معرفتها ومعرفة موضوعاتها بيسر وسهولة.

          فإن رعاية المقررات والقوانين المتداولة في الحياة، ووضع كل شيء في محله، والقيام بالأعمال في أوقاتها المناسبة كلها نماذج للنظم المذكور.


___________

بتصرف من كتاب إرشادات ونصائح للفتيان - ص 44.

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back

 

أنت الزائر رقم
117020