مقالات: غريزة حب الذات وكيفية التعامل معها (2)      •      المنهج التربوي الإسلامي وصناعة الإنسان      •      هل تجوز ممارسة العادة السرية لمن يخشى الوقوع في الزنا وما إليها من المعاصي العظمى؟      •      برنامج الصائم العبادي من خطبة الرسول (ص)      •      التنظيم لدى الشباب      •      مسائل وردود: عندي خطأ في الوضوء، هل تجب إعادة الصلاة؟      •      حكم زراعة الورد على قبور الأموات      •      هل يجوز ترطيب الشفة باللسان أثناء الصوم ؟      •      مشاهدة المسلسلات والأفلام الملهية      •      هل يكقي للتطهر من البول استخدام خرطوم المياه؟      •     

التكليف في المجتمع «
» الأسرة وقضايا الزواج (2)
» الكاتب: الدكتور علي القائمي - قراءات [ 1186 ] - نشر في: 2009-07-26           [طباعة] [إرسال لصديق]


بواعث التراع :

 

للبحث في السبب أو الأسباب التي تكمن وراء النزاع بين الزوجين ، يمكن الإشارة إلى ما يلي :

ـ المفاهيم الخاطئة عن الحياة ، خاصة حياة الأسرة .

ـ جهل الطرفين ببعضهما قبيل خوض تجربة الزواج .

ـ عدم تفهم كل طرف لتقاليد وعادات وسلوك الطرف الآخر .

ـ سعي أحد الطرفين لإثبات قدرته وسيطرته على الطرف الآخر .

ـ إفراغ شحنات الغضب الناجمة عن عوامل خارجية في محيط الأسرة .

ـ غياب العقل والانقياد إلى العواطف .

ـ انعدام أو محدودية القابلية على تحمل الآلام والحرمان .

ـ إطلاق الأحكام جزافاً دون روية وتعقل .

ـ الندم على الزواج والشعور بالغبن .

ـ الحسد وإساءة الظن بالطرف الآخر .

ـ غياب روح التسامح والإيثار .

ـ التعلق بشخص آخر على أمل أن يكون زوجاً بديلاً .

ـ وأخير انعدام التوافق الروحي بين الطرفين ، الذي يبقى بحد ذاته ، العامل المهم وراء تدهور الحياة الزوجية وانحطاط الأسرة .

 

التراع لدى من ؟

 

إضافة إلى ما ذكرنا آنفاً ، هناك أسباب وعلل تدفع إلى النزاع ، ولكن السؤال هو لدى من يشتد الميل إلى المنازعة ، والجواب :

ـ لدى الأشخاص الذين لا يتمتعون ، وبسبب صغر أعمارهم ، بالتجربة الكافية .

ـ لدى أولئك الذين يعانون من الشعور بالحقارة والنقص .

ـ لدى الذين يدلّون بثروتهم أو منصبهم أو أقاربهم .

ـ لدى أولئك الذين لا يمكنهم ، وبسبب نقص في تربيتهم ، من السيطرة على أنفسهم .

ـ لدى بعض الذين يظنون أن بإمكانهم تحقيق جميع ما تصبو إليه أنفسهم .

ـ لدى الذين يعتبرون أزواجهم رقيقاً يمكنهم توجيههم أينما يريدون .

ـ لدى الأثرياء من الذين يرون الحياة في إطار الرفاه والثراء .

ـ لدى الذي يتمتعون بالمراكز الإجتماعية ممن ينظرون إلى الناس على أنهم عبيد وأرقّاء لهم .

ـ وأخيراً ؛ لدى أولئك الذين يعيشون مرحلة الطفولة بالرغم من بلوغهم سنّ الثلاثين أو الأربعين ، ويتوقعون من الآخرين أن يعاملوهم بالدلال .

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back

 

أنت الزائر رقم
14332