مقالات: تأثير الألوان على الشخص      •      الأخلاق بين الاستقامة والانحراف      •      برنامج الصائم الاجتماعي من خطبة الرسول (ص)      •      حقائق عن التدخين      •      همسة في الإجازة | كيف تقضي وقت فراغك؟      •      مسائل وردود: هل أن خمس المكاسب منصوص قرآنيًا؟      •      إثبات عصمة ائمة أهل البيت (عليهم السلام) من خلال آية التطهير      •      في السجود على القرطاس      •      ماهو المستحب، المكروه والمحرم إزالته من شعر الجسم؟      •      الوسوسة في الوضوء      •     

التكليف في الفقه «
» مفطرات الصوم: الارتماس
» الكاتب: سماحة الشيخ محمد جعفر السعيد - قراءات [ 4474 ] - نشر في: 2008-12-29           [طباعة] [إرسال لصديق]


قال جل من قائل في محكم كتابه المجيد: "يَا أَيُّهَا الّذِيْنَ آمَنُوْا كُتِبَ عَلَيْكُم الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الذِيْنَ مِنْ قَبْلِكُم لَعَلَّكُم تَتَّقُون".

لا يجوز للصائم أن يرتمس في نهار شهر رمضان، وذلك لأن الارتماسَ يؤدي إلى بطلان الصوم، ولكن اختلف العلماء في الارتماس من حيث الافطار وعدمه، فأكثرُ العلماء السابقين والمعاصرين يرون حرمة الارتماس في نهار شهر رمضان لأنه يؤدي إلى الإفطار، وحرمة الإرتماس إنما تكون في الماء المطلق، فلا يجوز للصائم أن يرتمس في الماء المطلق في نهار شهر رمضان، أما بالنسبة إلى الماء المضاف، فالارتماس فيه جائز للصائم. السيد السيستاني (حفظه الله) لا يراه من المفطرات، ولكن الأحوط عنده تجنبه في نهار شهر رمضان، وكذلك السيد فضل الله (حفظه الله)، أما بالنسبة لباقي العلماء والمراجع المشهور هو حرمة الارتماس، أي أن الارتماس من المفطرات.

والمراد من الارتماس هو جعل الرأس مع الرقبة تحت الماء في آنٍ واحد. وليس المراد منه أن تجعل مثلا نصف الرأس على الجانب الأيمن في الماء، أو أن تجعل النصف الثاني على الجانب الأيسر في الماء، ويقول الصائم لأن الماء قد صار في السمع مثلا من الأذن، وبالتالي يفطر الصائم، لا فهذا غير صحيح، حتى وإن استوعب الماء جميع الرأس، فإن لم يكن في آن واحد فلا يصدق عليه عنوان الارتماس المفطر.

لو ارتمس الصائم في الماء، ولكن بقّى شيئا من رأسه خارج الماء، هل يصدق عليه الارتماس أم لا؟ نقول: يصدق عليه الارتماس، خاصة إذا كان شعره طويلاً، فيصدق عليه الارتماس.

إذن لا يجوز للصائم أن يرتمس في الماء متعمدًا، أما إذا لم يكن متعمد فليس عليه شيء.

تارة يرتمس الصائم لغسل الجنابة في نهار شهر رمضان، فهل يصح غسله و يصح صومه؟ يقول العلماء: غسله باطل وصومه باطل. فإذا كان متعمّدًا فعليه القضاء والكفارة أيضا.

لكن تارة لا يكون باختيار الانسان، مثلا: يرمي بنفسه في بركة الماء بدون قصد الارتماس، أو في النهر أو في البحر، فعندما يسقط في الماء يجد نفسه قد ارتمس بدون إرادة منه، وبدون قصد منه، هنا يجب عليه أن يخرج رأسه مباشرة وصومه صحيح إن شاء الله. ولكن إذا لم يخرج رأسه من الماء، واستمر في الارتماس فصومه باطل لأنه يكون متعمد.

تارة أن هذا الإنسان يغصب على الارتماس، كأن يقوم أحد بتغطيسه في الماء، يقول العلماء: صومه صحيح، لأنه لم يكن باختياره وقصده.

لو أن الصائم وضع على رأسه شيئًا من الطين مثلا، أو شيئًا من المواد التي تحجب من وصول الماء إلى بشرة الرأس، ثم ارتمس، فهل يصدق عليه عنوان الارتماس أم لا؟ وهل يبطل صومه أم لا؟ فالجواب هو أن العلماء يستشكلون في صحة صومه، وعليه أن يقضي الصوم احتياطًا.

نأتي إلى مسأله أخرى من مسائل الارتماس، وهو لو أن هذا الصائم جهلا منه ارتمس في نهار شهر رمضان، وبعد أن ارتمس وانتهى؛ علم بأن الارتماس لا يجوز، فهل يصح صومه؟ نقول: نعم يصح صومه، لكونه جاهل هذا الأمر وغير متعمد بذلك.
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back

 

أنت الزائر رقم
711