مقالات: اختيار الزوج وكفاءته      •      الحسيـن ثورة      •      هل تجوز ممارسة العادة السرية لمن يخشى الوقوع في الزنا وما إليها من المعاصي العظمى؟      •      ابتسم لك صدقة!      •      غريزة حب الذات وكيفية التعامل معها (2)      •      مسائل وردود: في صيام شهر رمضان      •      هل يجوز وضع المكياج أثناء الصوم؟      •      صيام البنت حديثة البلوغ      •      هل أن فضل الله يحلل أكل السمك بجميع أنواعه بالإضافة إلى ثمار البحر؟      •      الصلاة خلف إمام لا ينطق العربية بالشكل الصحيح      •     

التكليف في الفقه «
» وقفة مهمة على بوابة البلوغ
» الكاتب: إعداد: حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية - قراءات [ 1334 ] - نشر في: 2008-09-16           [طباعة] [إرسال لصديق]


يا ترى كيف يعرف الفرد منا أنه قد دخل سن التكليف (سن البلوغ)؟
يراود هذا السؤال أذهان أبناءنا، فمنهم من يسأل، ومنهم من يخجل من السؤال لطبيعة الحرج الذي ينتابه.
وهذه بعض التفاصيل التي تتناول  هذه المرحلة الحساسة من حياتنا :

أولا: كيف أعرف أنني بلغت سن التكليف؟
يدخل الفرد منا هذه المرحلة عندما يصل إلى سن 14 أو 15 سنة إن كان ذكرًا وإكمال التاسعة والدخول في العاشرة إن كانت أنثى.
ويعرف ذلك أيضا بالاحتلام، حيث يتم إفراز السائل المنوي، وهو عبارة عن مادة لزجة بيضاء اللون.

ثانيا: ماذا يحدث لجسمي عندما أصل هذه المرحلة؟
يتغير جسم الإنسان في حال وصوله هذه المرحلة تغيرًا ملحوظًا، فيصل كل من الأنف والرأس واليدان والقدمان إلى حجمهما الكامل، وكذلك تنمو الأذرع والسيقان أسرع من الجذع، وهو آخر ما يكتمل نموه، ويحدث شعور مؤقت بالصعوبة والخجل.
وفي فترة متقدمة من البلوغ؛ تحدث التغيرات المتأخرة، كتسطح الصدر وظهور الشعر في العانة والإبطين وشعر الوجه (الذقن والشارب) ومن ثم ينبت شعر الجسم (الذراع والساق والكتف والصدر) وكذلك يحدث تغير في نعومة الصوت، بحيث تكون فيه نوع من الخشونة، وكما يظهر حب الشباب في الوجه.

ثالثا: ماذا يجب عليّ أن أفعل بعد الاحتلام؟     يجب على المكلّف أن يقوم بالخطوات التالية:
أولا: أن ينظف جسمه من آثار السائل المنوي.
وهنا طريقتان للتأكد من فراغ المجرى من السائل المنوي:
 الأولى:  الاستبراء بالبول.
 الثانية: عمل الخرطات التسع وهي كالآتي:

  • أن يمسح ثلاثا من فتحة الشرج إلى أصل القضيب.
  • ثم من أصل القضيب إلى بداية الحشفة.
  • ثم تليها ثلاث خرطات، أي نتر الجزء المتقدم من القضيب (الحشفة).

ويكفي للمرأة أن تتنحنح لعدم جدوى الاستبراء بالبول بالنسبة لها وذلك لاختلاف المسلكين.

ثانيًا: النية، وهي: أغتسل غسل الجنابة لوجوبه قربة إلى الله تعالى.
ثالثا:غسل الرأس والرقبة حتى يعم جميع أجزائهما، مع غسل شيء من البدن مما يحيط بالرقبة.

رابعًا:
غسل الجانب الأيمن من البدن، ويشمل اليد اليمنى، والكتف الأيمن، ونصف الصدر، والبطن، ومنتصف ما بين الكتفين، ونصف الظهر من الجهة اليمنى، والسرة والعورة، و ما تحت ذلك إلى الفخذ الأيمن، والساق الأيمن، بحيث يعم الماء جميع أجزاء الجانب الأيمن، ويلزم إدخال شيء من الجانب الأيسر ليحرز به تمامية الغسل، ويتم ذلك بالتدليك أو بالمسح على الأجزاء المذكورة بالكف.

خامسا:غسل الجانب الأيسر من البدن، كما تقدم في الجانب الأيمن.

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back

 

أنت الزائر رقم
134931