مقالات: اختيار الزوج وكفاءته      •      الشباب في القرآن الكريم      •      همسة في الإجازة | كيف تقضي وقت فراغك؟      •      نصيحة أبوية حول العادية السرية      •      الأخلاق والتربية في أحاديث أهل البيت (ع) (3)      •      مسائل وردود: ماهو المستحب، المكروه والمحرم إزالته من شعر الجسم؟      •      الشك في فعل الركوع      •      هل تخمَّس الهدايا بعد مضي المدة المحددة لها      •      في لباس المصلي      •      ارتداء النساء للعباءة المخصّرة      •     

التكليف في الفقه «
» متى تجب الصلاة و غيرها من الواجبات على الصبي و البنت ؟
» الكاتب: سماحة الشيخ صالح الكرباسي - قراءات [ 1955 ] - نشر في: 2011-12-16           [طباعة] [إرسال لصديق]


الصلاة و الصيام و الحج و غيرها من العبادات تجب على الإنسان المُكلَّف ، و هو البالغ العاقل ، و لا تجب شيئاً من العبادات على الصبيان و البنات و إن كانوا مراهِقين.


أما البلوغ فيتحقق بالنسبة إلى الصبي بإكماله الخامسة عشرة من عمره و دخوله في السادسة عشرة ، أو بظهور علائم الرجولية فيه ، و هي خروج المني ، أو نبات الشعر الخشن على عانته .


أما بالنسبة إلى البنت فيتحقق بلوغها بإكمالها التاسعة من عمرها و دخولها في سِن العاشرة .


و تكون محاسبة العمر بالنسبة إلى الصبي و البنت بالسنين و الأعوام القمرية  .


لكن يستحب لغير البالغ المميّز، الإتيان بالصلاة و الصوم و الحج و يُؤجر و يُثاب على أعماله رغم عدم وجوبها عليه .


هذا و إن هناك روايات و أحاديث تؤكد على لزوم أمر الصبيان و البنات قبل مرحلة البلوغ بالصلاة ، و لعل السبب في ذلك يعود إلى أن الإسلام ألقى مسؤولية تعليم الصلاة للصبيان و البنات على عاتق الأباء و الأمهات كي يتعرف الصبيان و البنات قبل بلوغهم على هذه الفريضة المهمة و العبادة الرفيعة ، و من أجل تعويدهم عليها ، بحيث يصبحون مستعدين لأدائها بصورة طبيعية حين وصولهم إلى مرحلة البلوغ .

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back

 

أنت الزائر رقم
14363