مقالات: الحسيـن ثورة      •      هل أن عصرنا الحاضر يتميز بسلطة الأبناء على الآباء؟      •      الأخلاق عند الإمام الصادق (ع) (1)      •      ماهو الخمس؟ وكيف يتم إخراجه؟      •      لن اترك ابني المراهق وحده!!      •      مسائل وردود: في لبس ربطة العنق      •      في صيام شهر رمضان      •      ترك التقليد والعمل بالاحتياط      •      تحديد القبلة في الطائرة      •      الشك في أفعال الصلاة      •     

التكليف في الفقه «
» بلوغ الأشُدّ
» الكاتب: آية الله الشيخ جعفر السبحاني - قراءات [ 1053 ] - نشر في: 2008-09-01           [طباعة] [إرسال لصديق]


جاء بلوغ الاَشد في غير واحد من الآيات:

قال سبحانه: "وَ لا تَقْرَبُوا مالَالْيَتِيمِ إِلاّبِالّتي هِيَ أحْسَنُ حَتّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ".

وقال سبحانه: "وَلَمّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْناهُ حُكْماً وَ عِلْماً وَ كَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنينَ".

وقال عزّ وجلّ: "ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ".

وقال عزّ وجلّ: "وَلَمّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَ اسْتَوى آتَيْناهُ حُكْماً وَعِلْماً".

وقال سبحانه: "ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخاً".

وقال عزّ وجلّ: "وَوَصَّيْنَا الاِِنْسانَ بِوالِدَيْهِ إِحساناً ـ إلى أن قال: ـ حَتّى إِذا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَ بَلَغَ أَرْبَعينَ سَنَة".

والآية الثانية نزلت في يوسف، والرابعة في موسى، وغيرهما في نوع الاِنسان.

والمراد من بلوغ الاَشد بلوغه من القوة، الذي يكون مبدوَه الاحتلام ونهايته بلوغ الاَربعين، ولاَجل ذلك ترى انّه جمع في سورة الاَحقاف بين بلوغ الاَشد وبلوغ الاَربعين.

والآية الثالثة تدل على أنّ بلوغ الاَشد، خروج عن الطفولية، ودخول في البلوغ؛ كما أنّالآية الخامسة تقسم حياة الاِنسان إلى ثلاثة مراحل: الطفولة، وبلوغ الاَشد، والشيخوخة.وهي تدل على أنّ البلوغ أمر تدريجيّ له مراتب من القوة والشدّة، وإنّ الشارع جعل المرتبة البدائية منه، موضوعاً للاَحكام.

وعلى ضوء ذلك فالآيات المذكورة تنطبق على الاِحتلام الملازم لخروج المني من دون فرق بين خروجه حين اليقظة أو المنام، ولا يستفاد من الآيات أزيد من ذلك، وقد أشار القرآن إلى علامة واحدة واضحة للبلوغ وهي الاِحتلام، ولا ينافيه وجود علامات أُخرى له.

 
إلى أعلى إلى الخلف - Back

 

أنت الزائر رقم
60160